فحوصات تحري ما قبل الولادة (روتيني)

الثلث الثاني من الحمل

يمكنك إجراء فحص الموجات فوق الصوتية الروتيني (SEO) بين 19 و21 أسبوعاً من الحمل. ويطلق عليه أيضاً فحص الموجات فوق الصوتية للأسبوع 20 أو أيضاً الفحص الروتيني (التصوير المسحي للتشوهات الأسبوع 20). والغرض الرئيسي من تصوير الموجات فوق الصوتية للأسبوع 20 هو التحقق من وجود السنسنة المشقوقة أو انعدام الدماغ. في هذا الفحص يتم النظر بعناية في تطور أجهزة الطفل. ويمكن أيضاً أن ينظر للعيوب الجسدية الأخرى (انظري الأمثلة أدناه). وعلاوة على ذلك، يتم فحص ما إذا كان الجنين ينمو بشكل جيد وهل هناك ما يكفي من السائل الذي يحيط بالجنين. ومن أمثلة التشوهات التي يمكن مشاهدتها من خلال الموجات فوق الصوتية للأسبوع 20: السنسنة المشقوقة (عدم اكتمال الفقرات القطنية)، انعدام الجمجمة، استسقاء الدماغ، تشوهات القلب، وتمزق أو ثقب الحجاب الحاجز، وتمزق أو ثقب جدار البطن، إنعدام أو خلل الكلى، خلل أو إنعدام العظام، انحرافات الذراعين أو الساقين. إذا لم تٌظهر الموجات فوق الصوتية للأسبوع 20 أي تشوهات، فهذا لا يشكل ضمانة بأن الطفل سليم. لاتظهر كل التشوهات على فحص الموجات فوق الصوتية. لمزيد من المعلومات حول هذا الفحص، يرجى الاتصال بقابلتك ومراجعة نشرة المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة (RIVM)..

Informatie over de 20 weken echo engels    يمكنك هنا تنزيل نشرة المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة (RIVM) حول فحص الموجات فوق الصوتية الروتيني

الإحالات

في حالة كانت نتيجة الفحص بالموجات فوق الصوتية و/أو اختبار التحري غير مطمئنة، فإن ذلك عادة يؤدي إلى قلق بشأن الحمل. غالباً ما تكون هناك حاجة إلى مزيد من الفحوصات لإجراء تشخيص دقيق. وتتشكل فحوصات المتابعة هذه من سحب عينة من المشيمة (بين 11 و 14 أسبوعاً من الحمل) أو سحب عينة من السائل المحيط بالجنين (بزل السلى) (بعد 15 أسبوعاً من الحمل). في بعض الأحيان يتم إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية واسع النطاق. وهذا ما يطلق عليه فحص متابعة وأيضاً اختبار ما قبل الولادة. ويجرى هذا الفحص، الذي يتوقف على طبيعة وشدة التشوه، في المستشفى الإقليمي أو في المستشفى الجامعي. سوف يجيب أخصائي الموجات على الأسئلة التي تطرحينها حول النتائج بشكل جيد قدر الإمكان ويعتني بأن يضمن لك - إذا لزم الأمر – فرصة فحص للمتابعة أو مقابلة مع طبيب التوليد و / أو طبيب أمراض النساء.